العلاج الفيزيائي

تتلاءم هذه الطريقة مع علاج أنواع المرض لكل التخصصات الطبية تقريبا. الغاية من أشكال العلاج الإيجابية والسلبية هي تحسين القدرة على الحركة والنشاط.

العلاج الفيزيائي في حوض التمارين

تكمن الفائدة من هذا العلاج الفيزيائي في استغلال الخصائص الإيجابية للماء، مثل الدفع، الضغط، المقاومة والحرارة من أجل تسهيل أداء الحركات، تقوية العضلات، تخفيف الضغط على المفاصل وتحسين الدورة الدموية.

العلاج الفيزيائي بالرياضة

يختص المعالجون الرياضيون في علاج الرياضيين الذين تعرضوا لإصابة حرجة خلال ممارستهم لنشاطهم الرياضي. إذا تعلق الأمر برياضيي المستوى العالي، فيجب على المعالجين الفيزيائيين امتلاك كفاءات إضافية.

العلاج اليدوي

يسمح هذا النوع من العلاج بالتخلص من الاختلالات الوظيفية للجهاز الحركي (المفاصل، العضلات، الأعصاب). يرتكز العلاج اليدوي على تقنيات خاصة بالمسك والتحريك، الهدف منها تخفيف الألم وإزالة الاختلالات الحركية.

التفريغ اللمفي

الهدف من هذا العلاج هو دعم نظام الشرايين في عملية الضخ. يسمح التفريغ اللمفي بالدرجة الأولى بإزالة الاحتقان الموجود في الأنسجة المنتفخة.

العلاج بالتدليك

يعتبر التدليك من أقدم طرق العلاج – يتحسس المدلك موضع الألم ويعالجه بتقنيات مسك خاصة، مثل المسح، العجن، الحك، المد، الطرق.

تدليك النسيج الضام

يقوم تدليك النسيج الضام على تحسس موضع الألم في النسيج. لا يقتصر التدليك على علاج الأمراض بل يستعمل أيضا في تشخيصها.

العلاج العضلي

يستعمل العلاج العضلي لعلاج عضلات الجسم، وبالأخص نقاط الإثارة. نقاط الإثارة هي مناطق حساسة ومتصلبة في النسيج العضلي، تظهر بسبب الإرهاق أو الإصابات وتتسبب في آلام في مناطق أخرى من الجسم.

علاج الخلل القحفي الفكي السفلي

يسمح هذا النوع من العلاج في إزالة الخلل الوظيفي في التفاعل بين الأسنان وعضلات المضغ ومفاصل الفك. يعتمد نجاح العلاج الخاص بالخلل القحفي الفكي السفلي على التشخيص الوظيفي من طرف طبيب الأسنان من أجل معرفة أسباب هذا الخلل وإعداد علاج وظيفي ملائم حسب حالة كل مريض.

الضمادات اللاصقة

توضع الضمادات العلاجية اللاصقة على مناطق الألم في الجسم لإزالة الشد العضلي ودعم وظائف المفاصل.

الحجامة

يكمن هذا العلاج في خلق ضغط هوائي منخفض في منطقة محدودة من الجلد. تحدد منطقة الحجامة في موضع الألم الذي يتم تحديده بالتحسس. يهدف هذا العلاج إلى التأثير على عضو داخلي عبر الفعل العكسي.

اليوغا

ترتكز تمارين اليوغا على مقاربة شاملة في العلاج، حيث يكمن الهدف منها في خلق تناغم بين الجسد والعقل والروح. يكمن الشيء الإيجابي لهذه التمارين في إمكانية ممارستها في أي مكان تقريبا دون أية وسائل مساعدة.

هذا هو العلاج الطبيعي العصري

مباشر، مستدام، ناجع

طريقتنا في العلاج مختلفة. يعمل أخصائيو العلاج الطبيعي والأطباء جنبا إلى جنب في عيادة ماكس چرونديش. يسمح لنا التبادل الدائم في مجال عملنا بالاستجابة للمتغيرات في كل وقت وتكييف العلاج الخاص بكم بطريقة فردية، حيث يشكل هذا المبدأ في العمل الركيزة الأساسية للنجاح على المدى الطويل. نستطيع من خلال هذا إعداد برنامج علاج فعّال وضبط طريقة علاج تتناسب بالشكل الأفضل مع نتائج التشخيص الخاصة بكم. والضامن لهذا كله هو فريقنا الطبي ذو الكفاءة العالية والذي لا يتوقف عن اتباع دورات تدريبية، يكتسب من خلالها أحدث المعارف في المجال الطبي والتي تسمح له برعايتكم بالشكل الأفضل، معتمدا في ذلك على الطرق التقليدية في مجال العلاج الطبيعي والتمارين الرياضية على الآلات.

لا يقتصر العلاج الطبيعي على كونه وسيلة للوصول للغاية المرجوة، بل يساعد في خلق التوازن الدائم بين الجسم والعقل.

ماتياس تسانله مسؤول العلاج الطبيعي

الأجهزة الرياضية

تسمح لنا القاعة الرياضية بتجهيزاتها الخاصة بضبط طريقة العلاج حسب احتياجاتكم الشخصية، وهذا ما يزيد من فعالية التمارين الرياضية ويجعلها أكثر متعة. بالإضافة إلى جهاز للتمارين الكاملة ونظام التدرب فليكس، تتوفر قاعة الرياضة على جهاز للحركة مزود بجهاز لقياس ضغط الدم، حزام مدرب للخصر ودراجة ثابتة للتدرب في وضعية الجلوس أو التمدد.

ما الذي يجب تحقيقه

التمتع بصحة جيدة على الدوام

كثيرون هم من يقللون من شأن العلاج الفيزيائي في حين أن هذا النوع من العلاج يعتبر من الأساسيات في مسار الشفاء. وفي هذا الإطار، فإننا نستغل جميع الإمكانيات التي يتيحها العلاج الفيزيائي، مثل طاولة العقدة، العلاج بالطين، العلاج بالموجات فوق الصوتية والأجهزة الحديثة. إن المزج الصحيح بين كل هذه الوسائل هو ما يصنع الفرق.

ممارسة الرياضة بكل الأحاسيس

البصر، الشم، اللمس

توفر لكم عيادة ماكس چرونديش أفضل الإمكانيات لممارسة الرياضة في الداخل أو في الخارج. بالإضافة إلى حوض التمارين وقاعة الرياضة، تمثل التمارين الرياضية في الهواء الطلق عنصرا مميزا في العلاج الطبيعي. حيث أن المناظر الطبيعية التي تحبس الأنفاس في الغابة السوداء تجعل المرء يندمج فيها بكل أحاسيسه، من بصر وشم ولمس. ما رأيكم في ساعة من اليوغا في الطبيعة الخضراء؟

العلاج الفيزيائي في حوض الحركة

اقفزوا إلى الماء

يمنحكم ضغط الماء وقوة الرفع الموجودة فيه شعورا خاصا بالخفة، كما أن لهاتين الخاصيتين تأثير إيجابي على التمارين البدنية. وللماء الدافئ فوائد جمة في حالة الإصابة بأمراض متعلقة بالهيكل العظمي والعضلات أو الجهاز العصبي، حيث أنه يمنح الجسم شعورا بالاسترخاء. مع ذلك فإن التمارين الرياضية هنا مكثفة وتضمن لكم نتائج جيدة.

للاتصال بنا: physiotherapie@max-grundig-klinik.de