الأكل الحيوي

متوازن، مدروس ومستدام – يراهن الشيف ألكساندر بارنهارد على الأكل الحيوي. ويشمل هذا خاصة منتجات محلية طازجة وموسمية. مع كونها لذيذة وشهية فهي قليلة الدسم ومحضرة بطريقة اقتصادية.

منتجات محلية

نقتني منتجاتنا من اللحوم من عند جزار في المنطقة، كما أن ممونينا بالسلطة والفاكهة والخضار متواجدون في المناطقة المحيطة بنا. وحتى الخل فإننا نقتنيه من عند منتج خاص يسمى ثيو.

المطعم

يبدأ الاعتناء بالصحة بالاعتناء بالأكل

لا يعد الطعام فقط من الحاجيات الأساسية في حياة الإنسان، بل يتعداه إلى كونه نوعا من المتعة والشغف، اللذة وجودة العيش، الابتهاج والسرور. نسعى دائما للجمع بين كل ما سبق عند تقديم الطعام. من أجل هذا فإن طريقتنا في تحضير الطعام مواكبة للعصر، حيث أن أطباقنا خفيفة، متوافقة مع مبادئ التغذية الصحية وغنية بالفيتامينات، بالإضافة إلى نوعيتها الرفيعة ومذاقها اللذيذ. إن وعينا بالأهمية التي تكتسيها النوعية تترجم في الأنواع المختلفة من الأطباق الرفيعة والأطباق البسيطة المغذية التي نقدمها في العيادة.  تجمع عيادة ماكس چرونديش بين لذة الطعام والأجواء الرائعة.

لا يعد الطعام فقط من الحاجيات الأساسية في حياة الإنسان، بل يتعداه إلى كونه نوعا من المتعة والشغف.

ألكساندر بارن هارد. الشيف

التمتع بطعام خفيف دون ندم

Küchenchef der Max Grundig Klinik Alexander Bernhard

كتاب الوصفات

قام ألكساندر بارن هارد بمعية فريقه بإعداد وصفات مشوقة وجمعها في كتاب للوصفات. مجموعة رائعة من الشروحات والنصائح تجعل المرء يرغب في تجريب هذه الوصفات.

ألكساندر بارن هارد

رئيس الطباخين لعيادة ماكس چرونديش

ولد ألكساندر بارن هارد سنة 1962 في مدينة هايدلبرچ. تابع تدريبا في مجال الطبخ في فندق بارس والمركز الاستشفائي في فريدن فايلر. في سنة 1991 اجتاز امتحان الحصول على شهادة طباخ محترف. قبل التحاقه بعيادة ماكس چرونديش كطباخ بمهام خاصة سنة 1989، عمل في فندق هيتسل على ضفاف بحيرة شلوخ في الغابة السوداء، في فندق هوليداي إين وفي الفندق الريفي هيرش في بادن بادن، وأيضا في الفندق-القصر هوهن كامر في بافاريا. شغل منصب نائب رئيس الطباخين إلى غاية سنة 2000، ثم رئيس الطباخين في عيادة ماكس چرونديش إلى غاية 2013. تابع خلال هذه الفترة تربصات وتدريبات أخرى، نذكر منها فترات تدريبية في فندق شتروم بورچ المملوك ليوهان لافر، فندق فيستا بلاس في الكوت دازور في إمارة موناكو، في الفندق-القصر فوشل في زالتس بورچ في النمسا، في فندق بارك فيتسناو على ضفاف بحيرة فير فالد شتاتر في سويسرا، في مطعم شفارتس فالد شتوبه الواقع في الغابة السوداء، في فندق تروابه تون باخ في بايرس برون تون باخ وفي المطعم المصنف كفادريچا التابع لفندق براندن بورچر هوف في برلين. في سنة 2016 عاد إلى عمله كرئيس للطباخين في عيادة ماكس چرونديش.

  • Flasche mit nativem Olivenöl und Gemüse im Hintergrund
    الأم والبرد ضغط

    زيت الزيتون في عيادة ماكس جرانديج

  • Dekorierter Esstisch im Restaurant der Max Grundig Klinik
    على الطاولة

    مطعم في عيادة ماكس جرانديج

  • Rotes Steak mit Gemüse
    عالي الجودة

    تجهيز المنتجات الإقليمية

  • Teller mit buntem Salat und Flasche mit Essig
    المطبخ صحية

    الطبخ المنزلي كان بالأمس

  • Küchenchef der Max Grundig Klinik Alexander Bernhard bei der Zubereitung einer Speise
    أولوية قصوى

    الكسندر برنهارد التشطيب

  • Hände bei Teigzubereitung
    العمل اليدوى

    المعكرونة الطازجة هي واحدة منها

  • Gedeckter Tisch im Restaurant der Max Grundig Klinik
    مشرقة وودية

    تناول الطعام بهدف الريف

  • Blick ins Restaurant der Max Grundig Klinik
    غرفة جيدة

    قائمة الغداء في جو لطيف

  • Dessert im Restaurant der Max Grundig Klinik
    شرير

    حلويات الكسندر برنهارد

مزيد من المعلومات:info@max-grundig-klinik.de