a
Contact
Locations

New York
London
Berlin

Follow us

تشخيص تصويري ورعاية على أعلى مستوى - يجمع مركز الأشعة لعيادة ماكس چرونديش بين التجهيزات التقنية المتطورة والرعاية الجيدة من أجل راحة المرضى.

البروفيسور بيتر هوبرت مسؤول مركز الأشعة

جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي بقوة 3.0 تسلا

نقدم الأفضل من أجل راحة المريض

يملك جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي حقلا مغناطيسيا بقوة 3 تسلا، ما يسمح له بإنتاج قوة إشارة أكبر مقارنة بالأجهزة التي تحتوي على قوة 1,5 تسلا، وإعطاء تباينات جديدة ومعلومات مفصلة أكثر. يعتبر هذا الجهاز الأول من نوعه المزود بتكنولوجيا مصفوفة التصوير الكلي من الجيل الرابع (Total imaging matrix) ومحرك محسن لنقل البيانات في ضوء النهار (Day optimizing throughput Engine) بالإضافة إلى شكله المفتوح والمضيء بقطر 70 سم والذي يجعل المريض يحس فورا بجو من الراحة. تملأ غرفة الفحص أضواء ملونة. يمكن للمرضى خلال عملية المسح الاستماع للموسيقى ومشاهدة فيلم أو التمتع بالمناظر الطبيعية المعروضة على الشاشة الكبيرة. ويزيد من الشعور بالراحة والاسترخاء النافذة المطلة على المتنزه. لم تكن التكنولوجيا فيما مضى توفر هذا القدر من الراحة للمرضى.

فحوصات خاصة بالرنين المغناطيسي

فحص الثدي بالرنين المغناطيسي

أصبح الفحص بالرنين المغناطيسي محل اهتمام متزايد فيما يخص الكشف عن سرطان الثدي، حيث أصبح يقدم كفحص تكميلي. يُلجأ إلى هذا النوع من التشخيص حينما لا يمكن إزالة الشك في الإصابة بسرطان الثدي عبر الطرق الأخرى.

تشخيص أمراض البروستاتا عبر الرنين المغناطيسي

يُلجأ إلى فحص البروستاتا عن طريق جهاز الرنين المغناطيسي عند ارتفاع نسبة المستضدات الخاصة بالبروستات و/أو في حالة عدم ظهور ورم بعد إجراء خزعة للبروستاتا. في حال تأكد وجود ورم سرطاني في البروستاتا، يمكن اللجوء للفحص بالرنين المغناطيسي لتحديد مدى انتشار الورم وبرمجة العلاج المناسب.

الفحص التشخيصي لكامل الجسم بالرنين المغناطيسي

نظرا لعدم تسببه في أي آلام وخلوه من الأشعة، فإن التصوير بالرنين المغناطيسي مناسب للفحوصات الشاملة لكل الجسم عن طريق المسح. هذا النوع من الكشف يمنح الأطباء والمرضى صورة عامة عن حالة الأعضاء الداخلية للجسم. تسمح هذه التكنولوجيا بكشف الأمراض في وقت مبكر، أي قبل ظهور الأعراض.

تصوير الشرايين بالرنين المغناطيسي

يسمح التصوير عن طريق الرنين المغناطيسي بالحصول على صور ثلاثية الأبعاد للشرايين والأوعية، وهو ما يسمح بكشف حالات ضيق وانسداد الشرايين، الخثار، وتشوهات أخرى للشرايين. هذه الطريقة في الكشف غير تدخلية وهي تشكل بهذا البديل الأمثل للقسطرة الشريانية. يصلح تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي خاصة لإظهار الأوعية الموجودة داخل القحف، أوردة المخ، التجويف الوريدي، شرايين الرقيبة، الشريان الأورطي للصدر والبطن، شرايين الكلية وشرايين الحوض والساق.

الفحص التشخيصي للقلب عبر التصوير بالرنين المغناطيسي

كان الفحص التشخيصي للقلب عبر التصوير بالرنين المغناطيسي يقتصر على فحص العيوب الخلقية وأورام القلب. أما الآن فتسمح هذه التكنولوجيا بقياس وظيفة القلب الجزئية أو العامة، تحديد عدد عيوب الصمام والتحويلة وفحص اعتلال عضلة القلب. في حالة أمراض القلب الاقفارية، تضمن هذه التكنولوجيا نجاح التشخيص الأولي لأمراض شريان القلب التاجي، قياس حجم انسداد الشرايين وإثبات حيوية عضلة القلب.

التصوير الطبقي المحوسب 28 سطرا

أهم جهاز للتصوير الطبقي المحوسب في العالم

صور بنوعية فريدة من نوعها مع استعمال أقل قدر من الأشعة – إن جهاز التصوير الطبقي المحوسب 28 سطرا هو أفضل ما تم تطويره لحد الآن. حيث يمكن مسح مناطق كبيرة من الجسم في وقت قصير جدا مع ضمان صور بدقة لا مثيل لها. يمدنا هذا الجهاز بصور للأعضاء والأنسجة في شكل طبقات وبجودة لم يسبقه إليها أي جهاز آخر. تعتبر دقة الصور العالية جدا شرطا أساسيا من الناحية التقنية لضمان تشخيص ذي دقة عالية. لأن القاعدة هنا تقول: دقة الصورة واحتواءها على عدة تفاصيل تجعل التشخيص أكثر دقة. دون أن ننسى أن سرعة التعرف على أسباب المرض تزيد من فرص الشفاء عند مباشرة العلاج في الوقت المناسب.

فحوصات خاصة بواسطة التصوير الطبقي المحوسب

التصوير الطبقي المحوسب للأوعية الدموية

بفضل التطورات الحاصلة في تكنولوجيا التصوير الطبقي المحوسب، أصبح من الممكن تصوير الأوعية الدموية بشكل أفضل. تكمن التطورات الأخيرة في التصوير اللولبي المحوسب والمعالجة ثلاثية الأبعاد عبر الكمبيوتر للصور المقطعية. يسمح التصوير الطبقي المحوسب بالوصول لاستنتاجات مفصلة فيما يخص الشرايين الكبرى (الشريان الأورطي أو شريان الحوض).

التصوير الطبقي المحوسب للرئتين والبطن

يشكل التصوير الطبقي المحوسب الحل المثالي لمواجهة المشاكل السريرية المتعلقة بتشخيص أمراض الرئة والبطن، وذلك دون التعرض لخطر الأشعة. لأن تقنية التصوير السريعة تسمح بالتقاط صور ذات دقة جد عالية خلال فترة قصيرة يحبس فيها المريض نفَسه.

التصوير الطبقي المحوسب للرأس

يلجأ الأطباء كثيرا للتصوير الطبقي المحوسب في إطار فحص الجمجمة والمخ. حيث يعتبر هذه الجهاز وسيلة مهمة لتحديد الإصابة بسكتة دماغية أو في إطار التشخيص الأولي للمرضى الذين تعرضوا لحادث.

تشخيص الأورام عبر التصوير الطبقي المحوسب

يعتبر التصوير الطبقي المحوسب طريقة سهلة نسبيا وكثيرة الانتشار إذا تعلق الأمر بتصنيف درجة خبث ورم ما لدى المرضى المصابين بأمراض ورمية. حيث أن له فوائد كثيرة تساعد على تحديد العلاج المناسب، مثل اتخاد قرار باستئصال الورم عن طريق عملية جراحية، أو استعماله لتقييم مدى المضاعفات الحاصلة بعد إجراء عملية جراحية أو لتقييم مدى التعافي من المرض في فترة النقاهة.

للاتصال بنا: radiologie@max-grundig-klinik.de